الأخبار :
فلسطينيون يصفون القرار الإسرائيلي الجديد بالمفاجئ و الخطير
الإثنين | 12/04/2010 - 10:50 صباحاً
فلسطينيون يصفون القرار الإسرائيلي الجديد بالمفاجئ و الخطير

تلفزيون السلام - شكل القرار الإسرائيلي الجديد والقاضي باعتبار الفلسطينيين المتواجدين في الضفة الغربية بالمتسللين و الغير قانونيين صدمة مفاجئة للعديد من المواطنين الذين اعتبروا القرار خطيرا كونه يحمل بين طياته أبعادا سياسية غير محمودة العواقب .


ومنذ نشر صحيفة هآرتس الإسرائيلية للقرار وتناقله من قبل مختلف وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية لم يهدأ للفلسطينيين وبخاصة الذين يحملون هوية من غزة ويسكنون مناطق الضفة الغربية , فبعد سماعهم للإجراءات القاسية التي تفرضها الحكومة الإسرائيلية في ظل تطبيق القرار والذي سيدخل حيز التنفيذ بعد غد الثلاثاء مما سيعرض المواطنين للطرد أو السجن والغرامة المالية التي تقدر ب7500 شيكل . 


تقطيع وتشرد

وفي السياق ذاته أعرب العديد من المواطنين الغزيين حاملي الهويات عن تذمرهم حيث أصبحوا في حيرة من أمرهم غير قادرين على التكهن بمستقبلهم في ضوء القرار الإسرائيلي خاصة وأنه سيحرم العديد منهم من الحصول على تعليمهم أو الاستمرار في أعمالهم التي حصلوا عليها بشق الأنفس في الضفة وفقدانهم أماكن سكناهم ناهيك عن تقطيع أواصر العائلة الفلسطينية وتشريد الأبناء إضافة إلى إعطاء مبرر لجنود الاحتلال لفرض مزيدا من الانتهاكات على الحواجز الإسرائيلية .

وكالة قدس نت للأنباء استطلعت عبر مراسلتها في طولكرم همسه التايه آراء المواطنين الفلسطينيين وانعكاسات القرار العسكري الإسرائيلي على مستقبلهم وأبنائهم والمخاطر التي ستنبثق عن القرار وما هو المطلوب فلسطينيا وعربيا ودوليا للرد على الصلف وعمليات التطهير العرقي التي تمارسها الحكومة الإسرائيلية ضمن خططها الممنهجة .

المواطن (س.ع) والذي يعيل أسرة مكونة من 10 أفراد قال بلهجته العامية الغاضبة:" مش قادرين نستوعب القرار فهو كالصاعقة وأنا والله مذبوح مش عارف شو أعمل أو أتصرف أفكاري مشتته ", مؤكدا على أن الاحتلال يسعى إلى تحطيم المواطن الفلسطيني اجتماعيا واقتصاديا ونفسيا وسياسيا .

ووصف المواطن الذي يحمل هوية غزة ويعمل بطولكرم منذ سنوات طويلة القرار العسكري بالتعسفي ونابع من حقد وكراهية للشعب الفلسطيني المسلوب حقه , مشيرا إلى أن أهدافه تكمن في قطع العلاقات والتواصل الاجتماعي بين أفراد العائلة الواحدة وتشتيتها .

وتابع المواطن حديثه لمراسلتنا قائلا:"لا فرق بين غزة والضفة فالقضية قضية شعب بالكامل فنحن نريد معرفة مصيرنا كمواطنين فلسطينيين وما هو مصير السياسيين هل سيشملهم القرار أم لا ", موضحا أن القرار سياسي هدفه الضغط على السلطة الفلسطينية .

وتطرق المواطن إلى الأساليب التي قد تتبعها سلطات الاحتلال بهدف تسريع طرد واعتقال وترحيل أكبر عدد من الفلسطينيين , مضيف:" لم تكتفي إسرائيل بالإذلال على الحواجز بل ستعتمد على عملائها للتبليغ عن الأشخاص ممن يحملون هويات غزة من خلال عمليات الاقتحام والمداهمة ".


وأضاف :"نحن محرومون من الخروج من طولكرم في السابق لكننا في الوقت الحالي محرومون من الخروج من منازلنا فكيف سنؤمن قوت أبنائنا ونواصل حياتنا",مطالبا أصحاب الضمائر الحية والجهات الحقوقية والعالم أجمع العمل باتجاه إلغاء القرار .


ذهول وصدمة


بدوره أكد المواطن أبو هاني قنديل من سكان مدينة رام الله على أن الهدف الإسرائيلي من القرار يكمن في تقطيع أواصر الوطن الواحد من أجل إلغاء السلطة الوطنية الفلسطينية ودور منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني , مشيرا إلى أن القرار يحمل بين طياته أبعادا سياسة للضغط على القيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس.

وعبر المواطن قنديل عن تخوفه من تنفيذ القرار العسكري الإسرائيلي على مستقبل أبنائه وعائلته بعد أن وصف الأمر العسكري بالمفاجئ, معتبرا أن القرار أصاب المواطنين بحاله من الذهول والصدمة, مشيرا إلى أنه ليس من مواليد غزة لكن الظروف أجبرته على العيش في غزة والحصول على هوية.

وفي ذات السياق تحدثت الصحافية ناريمان شقورة التى تحمل هوية من غزة :" أننا نخشى على أنفسنا وأبنائنا وأخواتنا أثناء تنقلهم بين الحواجز التي ستفرض مزيدا من الإجراءات المذلة والقاسية خاصة في ظل عدم قدرتنا على تغيير هوياتنا ", مشيرة إلى أن هدف حكومة إسرائيل هو تشتيت الشعب الفلسطيني وقهره وتهجيره عن أرضه.

وأشارت إلى تبعات وانعكاسات القرار في حال تم ترحيلهم لغزة لصعوبة الأوضاع, مؤكدة أن مستقبل حياتهم يلفه الخطر وعدم الاستقرار , داعية إلى ضرورة الوقوف بوجه القرار الإسرائيلي وإجبار حكومة الاحتلال على التراجع عن تطبيقه .

ولم يختلف المواطن نزيه عن سابقيه لكنه أضاف :" أن إسرائيل تحاول تشريد الشعب الفلسطيني وتهجيره حيث تسعى لضم لتنفيذ مخططات ضم الضفة الغربية للأردن وقطاع غزة لمصر ".

إلى ذلك أكد الأستاذ إبراهيم زقوت مدير مكتبة بلدية طولكرم على أن إسرائيل تسعى إلى تفريغ الضفة من أكبر عدد من الفلسطينيين من أجل خلق مأزق جديد للفلسطينيين في غزة , مؤكدا على أن القرار يحمل خلفه أهداف توسيع الاستيطان لخلق معادلة ديمغرافية جديدة في الضفة .

من جهتها أكدت د.سهام ثابت عضو مجلس تشريعي عن حركة فتح على أن ما يجري عبارة عن تصعيد إسرائيلي غير مسبوق , واصفا القرار بالعنصري الهادف إلى جر المنطقة للفوضى , مشيرا إلى أن إسرائيل حاليا في أزمة دولية وتحاول إظهار الفلسطينيين على أنهم ضد السلام .

الجدير بالذكر أن صحيفة إسرائيل أعلنت عن وجود أمر عسكري إسرائيلي جديد سيدخل حيز التنفيذ خلال الأسبوع الجاري ، يمكن سلطات الاحتلال من إبعاد الآلاف من المواطنين الفلسطينيين وتقديمهم إلى المحاكمة بتهمة التسلل إلى مدن الضفة الغربية.


قدس نت





التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 05:59
الظهر 12:30
العصر 03:16
المغرب 05:34
العشاء 07:01
استفتاء السلام
هل تتوقع وصول العالم للقاح فعال ضد فيروس كورونا؟
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 22/04/2020

دراسة حديثة: النساء يمتلكن ذاكرة أقوى من الرجال.. والسبب "غر ...
تلفزيون السلام - فلسطين - كشفت دراسة علمية بريطانية حديثة، أن النساء يمتلكن ذاكرة أقوى من الرجال، ...
سبعة اسباب مذهلة تجعلك تشرب القهوة يوميا
تلفزيون السلام - فلسطين :تعد القهوة المشروب الرئيسي عن الكثيرين، فشرب فنجان قهوة في الصباح، خاصة في ...
دراسة: القهوة تقي من مشاكل الكبد مع التقدم في العمر
تلفزيون السلام - فلسطين :  خلصت دراسة إلى أن شرب القهوة يقي من مشاكل الكبد في المراحل ...
كيف تحضر جسمك لصيام سهل؟
تلفزيون السلام - فلسطين :  تفصلنا أيام قليلة على شهر رمضان، فترة يفضل أن يتم استغلالها لتهيئ ...
الغذاء السليم والرياضة وجهان لعملة واحدة مع المدرب الرياضي و ...
تلفزيون السلام - فلسطين :  كثيرٌ ما يدور في جَعبَتنا ويلمع في أذهاننا موضوع الحفاظ على الرشاقة ...