الأخبار :
الفتنة والمواعظ - بقلم : ياسر فقهاء
الإثنين | 02/09/2013 - 06:57 مساءاً
الفتنة والمواعظ - بقلم : ياسر فقهاء

الفتنة والمواعظ
أَقدِم كلمة من قلب قاموس , بل من قعر قاموس الألفاظ النابية , لمن يوسوس ويفسد ويزرع الفتنة بين الناس من أجل لقمة مغمزة بألوان الرذيلة والردة والدنس ...
وأطهر كلمة وأنقى تحية وأعلى وسامٍ يقدم لأسمى إنسان عرف نفسه وأدرك فلسفة وجوده , وفهم فلسفة العطاء وفلسفة الأخذ وفهم فلسفة الحقوق التي له والحقوق التي عليه ...
أعظم وأجمل كلمة تقدم لإنسان أعطى فلم يفقد اتزانه ...
وأجمل كلمة لإنسان يأخذ فلم يفقد كبريائه ...
أعظم وأجمل كلمة لإنسان أعاد بناء نفسه وشخصيته المتمزقة ...
وأقبح كلمة لمن عمل وقبل أن تمزق وتفقد شخصيته وإنسانيته ...
ليكن شعارنا ومفهومنا وسلوكنا نحو بناء وترميم شخصية الإنسان التي حطمها الزمان والمكان ...
ليتحد كل رسل السلام وأحرار العالم والغيارى على تحقيق هذا الشعار ولنبدأ بإنشاء صفحة تحمل شعار لَبَّيك يا إنسان لنحصل على مليون إعجاب لهذه الصفحة المزمع انشاؤها لإعادة بناء وترميم إنسانية الإنسان انتظرونا مع هذه الصفحة الإنسانية والكريمة والتي ستحصل على الكثير والكثير من الإعجاب والاشتراكات لتكون أفضل وأعظم تنظيم وتجمع فكري يربط ويوصل كل أحرار العالم لموازنة المعادلة الإنسانية بمعناها الجميل وتجميل ما هو أقل جمالا ليكون شعارنا دائما متجها إلى الأعلى حبا وجمالا وإشراقا ورفعة ومساواة وعدلا ولا فرق بين إنسان وإنسان حتى ولو كان ابن سمراءٍ أو بيضاء فلون السواد قد يكون الأجمل ولون البياض قد لا يقل جمالا ...
والأنثى هي رمز الجمال والعطاء والحب والحنان والحضن الواسع , والرجل هو صاحب الشهامة والكرامة والوفاء والقلب الكبير واليد المفتوحة ...


دمتم متعاونين متحابين متكاملين إنسانيين , هكذا ستُقاد الحياة وسنصل إلى الأفاق, سيستقبلكم الفضاء الواسع والرحب وستقفل أبواب الأرض والنار والحفر في وجوهكم دمتم سالمين أحرارا مجتهدين عاملين فاعلين خيرين تحملون شعار وفلسفة نعم لكل خير وتحملون شعار التاريخ لا يرجع إلى الوراء بل الإنسان هو الذي يصنع التاريخ ويبني الحياة , معتمدا على حقه المشروع والمصان في تجربة الأخطاء وعدم الإصرار على الاستمرار بهذا النهج والخطأ بل دافعة له دوما للتجديد والنمو والتكرار وإعادة تفسير كل القيم والمفاهيم والعادات والتقاليد والمعتقدات والسلوك زمانا ومكانا ,

هكذا سنصل إلى أعلى مستوى من التوافق والإخاء والمساواة واحترام الذات والآخر , لنحصل على مجتمعات صحيحة وصحية متعافية محصنة من الأمراض المجتمعية مبتعدة عن القيل والقال وعن التضليل والتحريض في كل المستويات سواء الإعلامية أو السياسية أو الدينية والفكرية والتنظيمية والحزبية وحتى مفهوم الوطنية رغم حبنا لمنابتنا وعقائدنا وعاداتنا وشيمنا وغيرتنا الأصيلة على انتماء وعادات وتقاليد وشيم الآخر ...


وسلمتم أخواني ولنبدأ منذ هذه اللحظة في تكوين وتشكيل ورسم ونقش هذه المبادئ الراقية والسامية ليست على الجباه فقط بل في داخل الأسناخ أيضا , ولعلكم تعرفوا ما هي الأسناخ , يعرفها الأطباء وعلماء الأحياء والحيوان بأنها الفراغات التي تقع ين خلايا رئة الإنسان والحياة ...
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير .
ياسر فقهاء





التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 04:27
الظهر 12:45
العصر 04:26
المغرب 07:32
العشاء 09:03
استفتاء السلام
هل تتوقع وصول العالم للقاح فعال ضد فيروس كورونا؟
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 22/04/2020

ابتكار اختبار للكشف عن السرطان قبل 4 سنوات من بدايته
تلفزيون السلام - فلسطين : ابتكر علماء من الولايات المتحدة والصين طريقة تسمح من خلال تحليل الدم ...
تناول السمك يعزز الصحة
تلفزيون السلام - فلسطين :  كشفت دراسة نشرت في المجلة العلمية (Journal of Internal Medicine) أن تناول ...
علاج ‘ثوري’ في طب العيون يُغني عن ‘زراعة القرنية’
 تلفزيون السلام - فلسطين : أعلن باحثون طبيون في كندا، مؤخرا، أنهم توصلوا إلى علاج “ثوري” بوسعه ...
دراسة: مستويات الأجسام المضادة لدى المتعافين من كـوورونا تنخ ...
تلفزيون السلام - فلسطين : أفادت دراسة صينية، بأن مستويات الأجسام المضادة لدى المتعافين من فيروس كورونا ...
مشروب طبيعي يقوي المناعة ويحمي من أمراض قاتلة
تلفزيون السلام - فلسطين : ينصح خبراء تغذية بتناول مشروب طبيعي محدد، للمساعدة على تقوية المناعة والوقاية ...